المركز الجامعي لتامنغست يحيي اليوم الوطني للشهيد 18 فبراير


يوم الشهيد 18 فبراير

  استقبل المركز الجامعي لتمنراست يوم الاحد 18 فبراير 2018 السيد معالي وزير المجاهدين الطيب زيتوني رفقة وفد من الشخصيات الرسمية و المجتمع المدني, وقد كان من بينهم السيد الامين العام لمنظمة أبناء الشهداء الطيب الهواري و السيد الأمين العام للمحافظة السامية للغة الأمازيغية سي الهاشمي عصاد, و كذا السيد والي ولاية تمنراست دومي الجيلالي رفقة السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي والسيد رئيس المجلس الشعبي البلدي , و السادة الأعضاء المنتخبين إضافة إلى ممثلين عن الأسرة الثورية للمنطقة و قادة السلطات الأمنية والعسكرية ومختلف الإطارات الولائية.

و قد تم اختيار ولاية تمنراست من طرف فخامة رئيس الجمهورية لاحتضان الإحتفلات الرسمية بذكرى اليوم الوطني للشهيد المصادف ليوم 18 فبراير من كل سنة, لما كان للجبهة الجنوبية من بالغ الاثر والتضحيات خلال ثورة التحرير المباركة , و كان شعار الإحتفاليات : ' الشهيد رسالة العزة و الكرامة و الوفاء'. و يعتبر اليوم الوطني للشهيد مناسبة لبعث الروح الوطنية في جسد الأمة الجزائرية وتعزيز شعور الفخر والوفاء لشهداء الجزائر العظام الذين ضحوا باغلى ما يملكون من اجل أن تحيا جزائر العزة والكرامة ويعيش الشعب الجزائري في كنف الحرية والرخاء والرفاه.

واستقبل السيد مدير المركز الجامعي بتمنراست و نوابه الوفد الوزاري بباقة من الورود, ثم توجهوا جميعا نحو قاعة المحاضرات الكبرى للمركز الجامعي أين تم الإفتتاح الرسمي للاحتفال بهذه الذكرى العزيزة في قلوب كل جزائري غيور على وطنه وتاريخه المجيد. وقد استهل السيد مدير المركز الجامعي كلمته بالترحيب بمعالي السيد الوزير والوفد المرافق لمعاليه. أما السيد والي ولاية تمنراست فقد أكد على أن هذه الوقفة تعتبر وقفة وفاء للشهداء و عرفان لمجاهدي الوطن, كما نوه أن ولاية تمنراست تشرفت كثيرا باحتضان الإحتفال الرسمي بهذه الذكرى. وثمن السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي دور مقاومة جبهة الجنوب خلال حرب التحرير المجيدة لدى إلقائه لكلمة الترحيب بمعالي السيد الوزير.

و ألقى معالي السيد وزير المجاهدين كلمة فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة التي خص بها اليوم الوطني للشهيد, من أجل تخليد ذكراهم , و العرفان

والإمتنان لما قدموه لهذه الأرض المباركة المسقية بدمائهم الزكية والطاهرة, كما أشار للدور الكبير الذي لعبته الجبهة الجنوبية في الأهقار خلال حرب التحرير الكبرى.

و على جانب الإحتفالية المخلدة لذكرى الشهداء تم تنظيم معرض تاريخي يبين دور الجبهة الجنوبية خلال حرب التحرير عبر عرض مجموعة من الصور منتقاة من أرشيف مجاهدي المنطقة ومتحف الجيش  والكتب التي تتحدث عن الثورة عموما و الجبهة الجنوبية خصوصا. كما تم اقتتاح ندوة تاريخية تم تنشيطها من طرف أساتذة مختصين في التاريخ من داخل و خارج المركز الجامعي وتم إثرائها عبر مناقشات الطلبة الجامعيين والحضور. 

 

شارك